نصلكم بما هو أبعد من القصة

القوات الإسرائيلية تحتجز 21 فلسطينياً من الضفة الغربية

القوات الإسرائيلية تحتجز 21 فلسطينياً من الضفة الغربية

ألقت القوات الإسرائيلية، اليوم الاثنين، القبض على 21 مواطنا فلسطينيا من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا).

وقالت الوكالة الفلسطينية، إن الاعتقالات شملت ستة فلسطينيين من القدس و6 آخرين من رام الله، بالإضافة إلى ثلاثة من كل من الخليل وجنين، واثنين من نابلس، وفلسطيني واحد من طولكرم.

وكان تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية أفاد الشهر الماضي بأن السلطات الإسرائيلية اعتقلت 450 طفلا فلسطينيا منذ مطلع العام الجاري، معظمهم من شرق القدس.

العودة للمفاوضات

ودعا المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، "تور وينسلاند"، لاستعادة الطريق نحو مفاوضات هادفة لإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بحسب مركز إعلام الأمم المتحدة.

وأكد "وينسلاند" أهمية أن تتخذ جميع الأطراف خطوات فورية لتخفيف التوترات، وعكس الاتجاهات السلبية التي تقوض احتمالات الحل السلمي للصراع، على أساس وجود دولتين، بإقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا ومستقلة وقابلة للحياة وذات سيادة.

وأعرب المسؤول الأممي، عن القلق من مستويات العنف التي شهدتها الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وفي إسرائيل خلال الأشهر الماضية.

جاء ذلك خلال إحاطة "وينسلاند" في مجلس الأمن، عبر تقنية الفيديو، تحدث فيها عن تقرير سير تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2334 (2016) الذي يغطي الفترة ما بين 19 مارس و16 يونيو 2022.

استمرار الصراع

ولا يزال الصراع قائماً بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بعد جولات طويلة من المفاوضات التي باءت بالفشل ولم تصل إلى حل بناء الدولتين، والذي أقر عقب انتهاء الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967، حيث تم رسم خط أخضر يضم الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية كحدود لدولة فلسطين.

وسيطرت إسرائيل على الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية في عام 1967، وضمت القدس الشرقية لاحقاً في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، والتي يعيش فيها أكثر من 200 ألف مستوطن إسرائيلي، فضلاً عن 300 ألف فلسطيني.


 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة