الأردن.. مصرع عسكريَّين وإصابة اثنين آخرين في حادث شاحنات مساعدات إنسانية متجهة إلى غزة

الأردن.. مصرع عسكريَّين وإصابة اثنين آخرين في حادث شاحنات مساعدات إنسانية متجهة إلى غزة

 

أفاد الجيش الأردني، بمصرع جنديين اثنين، إثر حادث تدهور لــ3 شاحنات عسكرية، ضمن قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية متجهة إلى قطاع غزة.

وقال الجيش الأردني في بيان بحسب وكالة الأنباء الأردنية، إن الحادث وقع "نتيجة انحراف الشاحنات عن مسارها على طريق البحر الميت/ نزول العدسية".

وأشار البيان إلى مصرع جنديين إثر الحادث وهما برتبة رقيب وجندي من مرتبات مديرية التموين والنقل الملكي.

وأضاف البيان أن الحادث تسبب أيضا بإصابة اثنين آخرين، لافتا إلى أن حالتهما العامة متوسطة.

وشددت القوات المسلحة الأردنية في بيانها أنها "مستمرة بإرسال المساعدات الإغاثية الإنسانية، لمساعدة الأهل في قطاع غزة على تجاوز الأوضاع الصعبة التي يمرون بها".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد أشار يوم الجمعة، إلى أن هناك "انعداما تاما للأمن" في غزة حيث حذرت الأمم المتحدة من مجاعة تطل بوجهها على السكان البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة بعد أكثر من 8 أشهر من الحرب بين إسرائيل و(حماس).

وبيّن غوتيريش للصحفيين أن "معظم الشاحنات التي تحمل مساعدات إنسانية داخل غزة تتعرض الآن للنهب"، وأن إسرائيل منعت الأمم المتحدة من استخدام الشرطة المدنية الفلسطينية لتأمين المساعدات.

ومضى يقول "هناك فوضى تامة في غزة ولا توجد سلطة في معظم القطاع".

وذكر الجيش الإسرائيلي يوم الأحد أنه سيطبق وقفا يوميا لهجماته خلال النهار على طول الطريق الرئيسي في جنوب غزة الذي تستخدمه الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة للوصول إلى معبر كرم أبو سالم من إسرائيل.

لكن المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق قال يوم الجمعة إنه إلى جانب القتال بين إسرائيل وحماس، فإن خطر الجريمة "يمنع فعليا وصول المساعدات الإنسانية" إلى المناطق الحيوية، بما في ذلك معبر كرم أبو سالم.

وتابع حق قائلا "باعتبارها القوة المحتلة، يتعين على السلطات الإسرائيلية استعادة النظام العام والسلامة قدر الإمكان وتسهيل الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية حتى تصل المساعدة إلى المدنيين المحتاجين".

وتشن إسرائيل هجوما جويا وبريا على غزة منذ أكتوبر الماضي، وتعهدت بتدمير حماس (المصنفة إرهابية في الولايات المتحدة ودول أخرى) بعد أن شن مسلحون من الحركة في السابع من أكتوبر 2023 هجوما أدى إلى مقتل نحو 1200 شخص، أغلبهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال، وفق السلطات الإسرائيلية.

فيما أدت العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، المستمرة منذ نحو 8 أشهر، إلى مقتل أكثر من 37 ألف شخص في القطاع، أغلبهم نساء وأطفال، وفقا للسلطات الصحية في غزة وتُجرى حاليا مفاوضات لوقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين.

 

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية