نصلكم بما هو أبعد من القصة

"الإسلامي للتنمية" يمول إنشاء منصة رقمية للخدمات الصحية في بنغلاديش

"الإسلامي للتنمية" يمول إنشاء منصة رقمية للخدمات الصحية في بنغلاديش

في أعقاب الزيادة الكبيرة في استخدام الإنترنت من قبل المراهقين والشباب البنغاليين، بدأ صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) والبنك الإسلامي للتنمية (IsDB) شراكة جديدة لتطوير منصة رقمية جديدة على شبكة الإنترنت للشباب تسمى Alapon Online.

يأتي تمويل المبادرة من صندوق العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STI) التابع للبنك الإسلامي للتنمية، والذي تمت الاستفادة منه من خلال دعوة ابتكار مخصصة لتعزيز استجابة COVID-19 في البلدان النامية.

ونتيجة لإغلاق المدارس الممتد والتوافر المحدود للخدمات الصحية الملائمة للمراهقين وإمكانية الوصول إليها، تعرض وصول المراهقين والشباب إلى المعلومات المتعلقة بالصحة الإنجابية وغيرها من القضايا الحرجة لخطر شديد في بنغلاديش خلال جائحة كوفيد-19.

وتم إطلاق الشراكة رسميًا في حفل افتراضي، حضره مدير المركز الإقليمي للبنك الإسلامي للتنمية في دكا، محمد نصيس سليمان، والممثل القطري بالنيابة لصندوق الأمم المتحدة للسكان في بنغلاديش، الدكتور إيكو ناريتا.

وتستند هذه المبادرة إلى النجاحات التي حققها خط المساعدة الهاتفي Alapon المدعوم من صندوق الأمم المتحدة للسكان والذي تديره منظمة النساء المهتمات بتنمية الأسرة، والتي قدمت المشورة المهنية للشباب في بنغلاديش خلال جائحة COVID-19.

وسيتمكن الشباب من خلال المنصة الجديدة، من الاتصال بالمستشارين وإرسال رسائل إليهم مجانًا وتلقي المعلومات السياقية حول الصحة والحقوق الإنجابية، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وغيرها من القضايا ذات الصلة بالمراهقين والشباب.

وقال المدير الإقليمي لبنك التنمية الإسلامي، محمد نصيس سليمان: "هذه مبادرة جاءت في الوقت المناسب وستفيد المراهقين والشباب للوصول إلى المعلومات، وزيادة وعيهم، والحصول على الخدمات الضرورية مجانًا في مجال الصحة الإنجابية، يسر البنك الإسلامي للتنمية أن يكون صندوق الأمم المتحدة للسكان شريكًا في هذه المنصة الرقمية المبتكرة التي سيتم إنشاؤها للشباب والمراهقين في بنغلاديش، وتمنى النجاح لصندوق الأمم المتحدة للسكان وشركائه في تنفيذ المشروع".

ومن جانبها، قالت ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان الدكتورة إيكو ناريتا: "في سياق التحول الرقمي ووباء COVID-19، أصبح من الأهمية بمكان أكثر من أي وقت مضى أن نقدم الخدمات والمعلومات الصحية بالقرب من الشباب قدر الإمكان، نحن فخورون بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية في تنفيذ هذه المبادرة المبتكرة، والتي ستضمن توفير المعلومات المنقذة للحياة والدعم للشباب في جميع أنحاء بنغلاديش طالما لديهم إمكانية الوصول إلى الهاتف المحمول والإنترنت".

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة