نصلكم بما هو أبعد من القصة

إلهام شاهين لـ«جسور بوست»: أطالب بإعدام من يختن الفتيات وأدعو لمساواة الرجل والمرأة في الميراث (2-2)

إلهام شاهين لـ«جسور بوست»: أطالب بإعدام من يختن الفتيات وأدعو لمساواة الرجل والمرأة في الميراث (2-2)
الفنانة إلهام شاهين

»» نفتقد حاليا للأعمال التاريخية فمصر لديها كنز نسائي كحتشبسوت وكليوباترا 

«« أتمنى تقديم عمل ينادي بالمساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء وفي الأساس الميراث

«« ليس من حق الرجل التعدد ويجب تغليظ العقوبة على كل من يتزوج بأخرى أو يزوج قاصراً

«« أتممت إجراءات التبرع بالأعضاء بعد وفاتي ووثقت ذلك في الشهر العقاري

«« لم أفكر يوماً في إرضاء الجمهور بالكذب وليس مهماً أن يُجمع عليك الناس ما يهم ألا يخسر الإنسان ذاته

«« إذا كانت قصة حياتي ستقدم في عمل فأفضل أن تقوم به "إلهام صفي الدين" ابنة أختي وهي نسخة مصغرة مني

 

مسكين أنت، تظن أن الوعي جميل ولا تدري أنه أرقى درجات الألم، وإن لم تصدق فاسأل أصحابه، ومن هؤلاء الفنانة إلهام شاهين، المتمردة الجريئة، وهو وإن كان نعمة إلا أنه لا يقي صهد تعدد جبهات تقف عليها وحيدة، تناقش خفافيش الظلام وتحارب غربان الجهل. 

ويلح هنا سؤال، هل الأزمة هي غياب الوعي أم وجوده، وأظن أن الإجابة: لو لم يغب لما عانى من توافرت لديه، ولأصبح الوعي نعمة على أهله، لا مصدر ألم واغتراب.

وللقارئ أن يعرف أن النجمة إلهام شاهين التي يراها متلألئة تخرج عليه في زينة وقوة وجمال، هي إنسانة تبكي أحيانًا ولحساسيتها لا تحب أن يراها أحد إلا قوية شامخة- كما صرحت في هذا الحوار، وهذا عبء آخر يمكننا إضافته إلى عبء أن تكون واعيًا صاحب مشروع ورسالة.

في الحلقة الثانية من حوار أجرته النجمة إلهام شاهين مع "جسور بوست"، وهو بمثابة توثيق لمواقفها وحياتها ومشروعها الفني ورسائلها التنويرية، بل وفتح أدراج شخصية لمتفردة بين جيلها رجالًا وإناثًا ورؤية ما تحتويه وما تغلق أعينها عليه دون أن يشعر بها أحد. 

قدمتِ شخصيات متنوعة في مشواركِ الفني من شخصية فقيرة وغنية وجاهلة ومثقفة وأستاذة جامعة وغيرها.. ما هي الشخصية التي تتوقين إلى تقديمها الفترة المقبلة ولماذا؟

قدمت شخصيات متنوعة كثيرة، وكنت أحب تقديم شخصيات نسائية تاريخية، فمصر لديها كنز نسائي عبر تاريخها، فكان من أحلامي تقديم شخصيات تاريخية مثل "كليوباترا" و"حتشبسوت"، وفعلًا كان هناك مشروع أرغب في إنتاجه عن الأخيرة لكن التكلفة كانت كبيرة وكان صعبا تحقيقها، كذلك كان هناك أيضًا مشروع مسلسل عن "شجر الدر" للأستاذ يسري الجندي، رحمه الله، لكنه لم يتم لنفس السبب، مفتقدين جدا للأعمال التاريخية، خاصة جدارة القصص والمواقف النسائية التي عاشتها نساء وملكات مصر، فيكفي أن أول امرأة في التاريخ تصل إلى درجة حاكم كانت الملكة "حتشبسوت" في مصر، المفترض أن نفخر بدولتنا المتحضرة منذ فجر التاريخ.

هل من الممكن أن تنتج إلهام شاهين فيلمًا يناقش ميراث الأنثى، وما رأيك في دعوات تنادي بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث؟

أتمنى تقديم عمل ينادي بالمساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء وفي الأساس الميراث، فالهدف من جعل الرجل له مثل حظ الأنثيين، أنه هو المسؤول عن المرأة وذلك كان قديمًا وقت نزول القرآن ووقتها كانت المرأة لا تعمل، فقط تنجب الأولاد وتخدم زوجها وأولادها، لكن الآن الوضع اختلف، المرأة تعمل مثلها مثل الرجل بل وتتولى رعاية أسرتها فما الفرق، الطبيعي إذن أن يتساوى الاثنان في الميراث، ويسعدني أن أقدم عملا يناقش تلك القضية الهامة، من الضرورة مساواة الاثنين فكلاهما إنسان ولا يفرق نوعه ذكرًا كان أو أنثى، ما يهم أنه إنسان لديه نفس القوة ونفس الإرادة والمشاكل والمسؤوليات.

إذا كان هناك قانون يخص المرأة يسمح لك بسنه، فماذا يكون؟ 

نعم قانون مساواة المرأة مثل الرجل، بعض العائلات يمتنع فيها الأخ عن إعطاء أخته ميراثها، ولذلك هو قانون مهم، أيضًا قانون يتعلق بتعدد الزوجات، فليس من حق الرجل التعدد، كذلك زواج القاصرات، والأسرة التي تزوج ابنتها وهي قاصرة تحاكم، وتغلظ العقوبة لكل من يزوج أو يتزوج قاصرًا.

أيضًا عقوبة من يقوم بختان الفتيات الصغيرات عقوبة تصل إلى حد الإعدام، لأنه يكون بفعلته هذه كمن قتلها، هو اعتداء جنسي باسم الزواج أيضًا كما القتل ولذلك فالجزاء من جنس العمل يستحق عقوبة الإعدام كي يتعظ غيره.

هل أتممت إجراءات التبرع بالأعضاء الخاصة بكِ؟

أتممت إجراءات التبرع بالأعضاء، ووثقت ذلك في الشهر العقاري، وسجلت ذلك صوت وصورة كي أؤكد أن هذه رغبتي.

يقال عنك أنكِ فنانة ملتزمة وتعرف حدود عملها كممثلة، تستمع جيداً إلى تعليمات المخرج وتنفّذها وهذا سر من أسرار نجاحها، فما هي باقي أسرار نجاح إلهام شاهين؟ هل جودة المخرج وخبرته بعض منها؟ 

تكمن أسرار النجاح في العمل الجماعي، بمعنى أن يكون كل شخص في فريق العمل يعي ويدرك عمله وطبيعته ولا يتدخل في عمل غيره، وأن يساند الجميع بعضه وأن تكون مصلحة العمل هي الأولوية، أعتقد أن السر الأكبر هو أن يحب الإنسان ما يعمل ويعمله بحب، تفرق كثيرًا.

أيضًا معايير اختيار الموضوعات المقدمة على الشاشة عليها عامل كبير، أيضًا من الأهمية بمكان اختيار المخرج الذي يترجم ذلك المحتوى لمشاهد وهو من يقع عليه عبء اختيار الشخصيات المناسبة لكل دور، وهو جزء مهم جدًا من نجاح المخرج، اختيار الممثل المناسب في المكان المناسب شيء أساسي في إنجاح العمل.

هل ندمتِ على عدم مشاركتك في أعمال الأستاذ محمد خان؟

 محمد خان من المخرجين الذين كنت أحب أن أعمل معهم، وعندما أتت لي الفرصة في "أحلام هند وكاميليا"، وهو من الأفلام المهمة في مسيرته، اختلفنا قبيل التصوير واضطررت للانسحاب من العمل، وهو تصرف ندمت عليه، كان من المشرف لي الوقوف وراء كاميرا خلفها المخرج المهم وعلامة من علامات السينما المصرية الأستاذ محمد خان.

تتولين زمام التصدي لبعض المنتسبين إلى مهنة الفن، دون إدراك رسالته فنراهم يرددون آراء منتشرة ومغلوطة عن الفن وأهله بهدف استعطاف الجمهور وكسب وده.. ألا تخشين خسارة بعض جمهورك؟

لم أفكر يومًا في إرضاء الجمهور بالكذب أو مغازلته بعكس قناعاتي بما يتوافق لأفكارهم ومشاعرهم، ليس مهما أن يُجمع عليك الناس، ما يهم ألا يخسر الإنسان ذاته، أن يكون صادقًا في جميع ما ينطق به أو يفعله، من الطبيعي ألا يتفق الجميع على إنسان، وهذا ما حدث مع الأنبياء عليهم السلام وكذلك الرسل، بل إن الله تعالى سبحانه لم يتفق عليه الجميع، لا أنتظر إجماع الجميع على محبتي، لكن أن تكون نفسك وحولك قلة خير لك من أن تخسر نفسك ولو التف حولك الغالبية.

من يعجبك من الجيل الجديد؟ 

يعجبني من الجديد كثيرين منهم من أصبحوا نجومًا الآن، مثل منى زكي، منة شلبي، هند صبري وغيرهن.

وإذا كانت قصة حياتك ستعرض في فيلم أو مسلسل من ترشحين للقيام بدورك؟

إذا كانت قصة حياتي ستقدم في عمل فأفضل أن تقوم به "إلهام صفي الدين"، ابنة أختي في العائلة لدينا يسموننا "إلهام الكبيرة وإلهام الصغيرة"، وهي نسخة مصغرة مني في معظم الأمور، متأثرة بي، وتفهمني جيدًا لها نفس الآراء تقريبًا ومحبة مثلي للفن، فأظن أنها ستكون أفضل من يجسدني على الشاشة.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة