نصلكم بما هو أبعد من القصة

الأمم المتحدة: أكثر من 800 ألف شخص في ليبيا بحاجة لمساعدات إنسانية

الأمم المتحدة: أكثر من 800 ألف شخص في ليبيا بحاجة لمساعدات إنسانية
ليبيا

أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع لمنظمة الأمم المتحدة أن أكثر من 800 ألف شخص في ليبيا بحاجة إلى مساعدات إنسانية، من بينهم 135 ألف شخص في المنطقة الجنوبية.

وأوضح المكتب الأممي في تقرير له، أن وصول موظفيه إلى الجنوب الليبي كان محدودا بسبب الوضع الأمني، مشيرا إلى انخفاض العدد التقديري للنازحين داخليا من قرابة 200 ألف في سبتمبر 2021 إلى 179 ألفا مع نهاية نوفمبر من نفس العام، وفق موقع ليبيا المستقبل.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، إن غالبية النازحين داخليا في بنغازي يواجهون نزوحا مطولا منذ 2017، ولفت إلى انخفاض عدد النازحين في المنطقة الجنوبية وتحديدا الذين تم استضافتهم منطقة مرزق بأكثر من 50%.

وأكد التقرير الأممي أن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية العامة والمساكن لا تزال تمثل العقبات الرئيسية التي تحول دون عودة معظم العائلات من النازحين، مشددا على ضرورة الحاجة إلى حلول دائمة تشمل السلامة الجسدية والمادية والقانونية.

وتشهد ليبيا اضطرابات منذ نحو عقد بعد أن أطاحت انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011 بحكم معمر القذافي.. وساد هدوء نسبي الصراع بين الشرق والغرب في البلاد منذ 2020 لكن الجهود التي تدعمها الأمم المتحدة لترتيب إجراء انتخابات في إطار عملية للسلام انهارت في ديسمبر، مما عمق الأزمة السياسية وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية، وانعكاس ذلك على تزايد حدة الأزمة الإنسانية.

وتعيش ليبيا حالة من الترقب للمشهد السياسي المتأزم وما سيسفر عنه من نتائج على حالة الاستقرار والأمن الاقتصادي والاجتماعي في ليبيا، وذلك منذ أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، يوم 22 ديسمبر الماضي، رسمياً، عن تأجيل عملية الاقتراع التي كان من المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر 2021.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات في ديسمبر الماضي كجزء من عملية سلام بقيادة الأمم المتحدة، تهدف إلى إخراج البلاد من أزمة معقدة نشأت بعد الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة